كان زمان

حكاية استبعاد حمدي أحمد من مسرحية «ريا وسكينة» بسبب شادية.. اعرف التفاصيل

نعمة عبد المسيح

حين يقرر المرء التخلي عن ركن الأمان ويلجأ لخوض تجربة جديدة لم يكن أمر هين؛ لذا كثيراً ما يفضل الفنانين تقديم نفس الأدوار خوفاً من الفشل، وتاريخ الفن حافل بمثل هذه النماذج التي فضلت أداء أدوار نمطية تجنباً للفشل، ولكن في جهة موازية قرر فنانين أخرون تغيير جلدهم بتقديم أدوار مختلفة.

وكان من بينهم النجمة شادية، حيث قررت للمرة الأولى والأخيرة في مسيرتها الفنية خوض تجربة المسرح، حيث شاركت في مسرحية «ريا وسكينة»، وعلى الرغم من تخوفها في بادئ الأمر وخاصة أنها ستقف أمام عمالقة المسرح وقتئذ، سهير البابلي وعبد المنعم مدبولي، ولكنها خالفت كل التوقعات ونجحت بشكل منقطع النظير.

ولأن كل عمل لا يسير دون حدوث بعض المشادات، وخاصة الأعمال الناجحة؛ لذا فلم تخلو كواليس مسرحية “ريا وسكينة” من المشاحنات، وعلى الرغم من أن الجميع يعلم رقة قلب شادية وحرصها على إرضاء وسعادة من معها في الإعمال، ألا أنها لم تسلم من تلك المشادات فكانت طرف بها.

قال لها: «على إيه كل ده ماتخلصينا بقا».. كان الفنان حمدي أحمد، أحد أبطال المسرحية، حيث كان يشارك بدور عبد العال الذي انتقل فيما بعد للفنان أحمد بدير. وحين كانت شادية تحيي الجمهور، الذي استمر يُسفق لها أكثر من 10 دقائق، مما أثار غضب حمدي الذي انفعل وقال “على إيه كل ده.. خلصينا بقا”.

الأمر الذي اغضب شادية كثيراً، وقامت بمعاتبة “حمدي” لكنه لم يتراجع واستمر في لومها مما زاد غضب شادية أكثر، فطلبت من المخرج والمنتج استبعاده من المسرحية، لينتقل الدور للنجم أحمد بدير ويُحقق به نجاح باهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock