إبداع

ردًا على «رسالة» زينب فاروق.. عادل القادري يكتب: اختبار أم خيار؟

فلك مني كل الجمال وراحة القلب لهذا الدلال…

أما الألم ففيه اختبار لك ياصديقي قبل خيار، أما الخيار فإما الرحيل وإما البقاء.

أما أنا فهو تهذيب لنفسي بعد انحراف لست أقصد سلوك الخراف.

أقصد لنفسي صدق العهود وظني لنفسي عدو لدود وحبي لغيري وأظنه ودود، فهذا وصفي لذاك الألم.

أتدري سؤالي حين اقتربت، هل سوف ترحل ككل ماسبق؟.

وأخبرتك حينها أني عطوف ودود محب لغيري حتى ترك.

أتذكر حين حدثتني أني بجوارك فلا نفترق فلما خنتني لما تركت.

لقراءة رسالة زينب.. اضغط على اللينك التالي: «رسالة».. زينب فاروق تكتب: قوة الألم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock