إبداع

الدكتورة كريمة الحفناوي تثرى ندوة حملة طاقة نور حول “دور المرأة فى استعادة الهوية المصرية”

تصوير على حسام

تغطية نرمين فاخر

أقامت مؤخرا حملة ” طاقة نور ” الندوة الثالثة بعنوان ” المرأة ودورها في استعادة الهوية المصرية” بحضور نخبة كبيرة من المثقفين والحقوقيين وخبراء الطب النفسي وباحثي التراث، واستضافت الندوة الدكتورة كريمة الحفناوي التي أثرت الحضور في الجزء الأول منها بحوارها الشيق حول طرق (تربية الأطفال في سبيل تأصيل الهوية المصرية) وتحدثت عن معنى الهوية المصرية وخصائصها وصفاتها التي تميز وطن من الأوطان وتضفي عليه طابع أصيل يتميز به عن غيره ، وفي المعنى الفلسفي للهوية هي الطابع الفريد والحقيقة التي تجعل الفرد مميز عن غيره وشعوره بقدرته للمحافظة على قيمة ومبادئه وأخلاقياته وسلوكياته في المواقف المختلفة …


وأضافت الحفناوي بأن المصريين هم من صنعوا حضارتهم وكيف ترسخت بداخلهم، وكيف حافظ المصري علي الهوية المصرية ودور المرأة الأساسي في التأثير على تربية الأبناء وكيف تغرس الأم في أبنائها القيم والمبادئ وعدم التمييز والمساواة، كما يلعب التعليم والأعلام بكافة أنواعه ومؤسسات الدول دور كبير في ترسيخ هذه القيم والمبادئ للحفاظ على الهوية المصرية..

أما الجزء الثاني من الندوة فكانت ضيفته الصحفية منى الشيخ التي شاركت بالحديث عن (دور المرأة في عودة الهوية المصرية)
وكيف كانت التجارب الحياتية حقيقة تشهد عن المرأة وكيف تواجه القهر والظلم وهما سببان قويان يمنعان وعي المرأة وتطورها وإثبات وجودها في أن يكون لها دور فعال في المجتمع، والصعوبات التي تواجهها من المجتمع، وهي جزء من الأزمات التي نعاصرها اليوم..


وواصلت الشيخ حديثها عن الاستخدام الخطاء للدين لقهر وقمع المرأة وأجبرها على الحجاب وإلا ستكون موضع شبهات وتنمر من بعض المتعصبين والجهلة وكيف تدفع المرأة ثمن التعبير عن حرية تفكيرها وإثبات وجودها، وكيف تأخذ المرأة القرار باستقلالها ويجب عليها تطوير نفسها ومهارتها لتعول نفسها وأولادها ومواجهة المشاكل وإيجاد الحلول ..

واضافت الدكتورة امل أيوب أهداف الحملة وكيف بدأت طاقة نور وهي كانت بوست نشر على أحدا صفحات التواصل الاجتماعي فيسبوك تعليقاً على حادثة التنمر التي تعرضت لها الطالبة حبيبة زهران (طالبة الفستان) وقام المستشار شريف رسمي بتصعيد الفكرة واعلن إنشاء وتأسيس جروب ضد التنمر والتحرش والعنصرية ، هدفه تنويري تثقيفي لنشر الوعي وعودة الهوية المصرية
وتحول الجروب على أرض الواقع لندوات طاقة نور تجمع تنويريين ومثقفين وكتاب ومفكرين من كل أطياف مصر الجميلة الذي يغلب عليها الطابع المصري الأصيل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock